كنوز ميديا – متابعة

قالت الحقوقية هدى قيس الدليمي كلما اقتربنا من موعد اجراء الانتخابات البرلمانية نرى أن بعض السياسيين المرشحين للانتخابات وعبر بعض الأقلام المأجورة ينتهجون سياسة التسقيط للاخرين، في ظل غياب الرقابة والقانون لمعاقبة هؤلاء السياسيين.

الدليمي وفي صفحتها الشخصية في الفيسبوك التي تابعتها كنوز ميديا بينت ان المواطن العراقي هو من سيحدد الجيد من السيء في الانتخابات المقبلة من خلال البرامج الانتخابية المعلنة.

واضافت الدليمي ان التجارب السابقة سواء في انتخابات 2006 او 2010 او 2014 أعطت للمواطن الحصانة والحصافة في اختيار الشخص النزيه الذي يستحق بان يكون ممثلا للشعب.

المشاركة

اترك تعليق