كنوزميديا –  سخر مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، الثلاثاء، من ادعاءات ومزاعم أميركا بشأن وجود اسلحة دمار شامل في العراق، مؤكدة أنها لم تجد في البلاد لا اسلحة كيميائية ولا بيبسي “كوكا كولا”.
وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا وتابعتها  وكالة كنوزميديا ، إن “أميركا بحثت عن مزاعم أسلحة الدمار الشامل في العراق لمدة 18 عاما ولم تجد شيئا في العراق لا كيميائي ولا كوكا كولا ولا بيبسي كولا”.
وأضاف أنه “مع ذلك في نهاية العام 2008 قرر هذا المجلس في جلسة شبه سرية إلغاء عمل لجنة الاونسكوم ودفن أرشيفها في صناديق حديدية لا يعرف أرقامها إلا الأمين العام للأمم المتحدة وانتبهوا إلى هذا الشرط إلا تتم إعادة فتح هذه الصناديق إلا بعد 60 عاما”.
واتهم الجعفري واشنطن وباريس ولندن والرياض والدوحة وأنقرة بـ”فبركة ادلة لتوجيه الاتهام الباطل للحكومة السورية باستخدام المواد الكيميائية السامة من أجل تهيئة الأجواء للعدوان على سورية على غرار ما فعلته الولايات المتحدة وبريطانيا من جريمة عدوانية موصوفة بحق العراق في العام 2003″ss 
المشاركة

اترك تعليق