كنوز ميديا –  حذر القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، الاثنين، من وجود فراغ أمني “كبير” في المناطق المتنازع عليها، معتبراً أنه لا توجد “علاقة وجدانية” بين السكان والقوات الأمنية المتواجدة في تلك المناطق.

وقال بختيار في مؤتمر صحفي تابعته وكالة [كنوز ميديا]، إنه “بعد أحداث 16 تشرين الأول من العام الماضي أثببت بأنه لا توجد علاقة وجدانية بين القوات الأمنية وأهالي المناطق المشمولة بالمادة الدستورية 140″، محذراً من “وجود فراغ أمني كبير في تلك المناطق”.

 
وأضاف بختيار، أنه “بالإمكان ملء هذا الفراغ الأمني من خلال تطبيق الدستور واتفاق سياسي جديد لإدارة تلك المناطق”، مؤكدا “استعداد قوات البيشمركة والأسايش للمساهمة في استتباب الأمن”.

واكد بختيار على “ضرورة عقد اتفاق جدي بين الحكومة الاتحادية مع الإقليم للحفاظ على أمن المواطنين”، مشيراً إلى أنه “في حال غياب التعاون ستتضرر جميع الأطراف”. 

وكان النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي دعا، السبت (7 نيسان 2018)، القوى الكردستانية للانسحاب من الانتخابات البرلمانية المقبلة في محافظات كركوكونينوى وديالى في حال عدم إشراك قوات البيشمركة في الملف الأمني بالمناطق المتنازع عليها.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here