جندي بريطاني يحتفظ بقطعة من تمثال صدام حسين بعد سرقتها عام 2003

0
14 views

كنوز ميديا – ذكرت صحيفة “ذي سن The Sun” البريطانية نقلاً عن الجندي البريطاني السابق والمتهم بسرقة جزء من تمثال الطاغية المخلوع صدام حسين بعد إسقاطه من وسط ساحة الفردوس عام 2003 “نايجل إيلي” عزمه الاحتفاظ بهذا الجزء إلى أجل غير مسمى.

ونقلت الصحيفة عن “إيلي” البالغ من العمر (58 عاماً) قوله في لقاء خاص, إن “قطعة البرونز التي أنتشلها من الجانب الأيسر لمؤخرة تمثال صدام ستبقى في عهدته لحين تسوية الأمر مع المسؤولين العراقيين” , مشيرةً في سياق اللقاء إلى أن “الجندي السابق تعرض للاعتقال في عام 2012 بتهمة خرق القانون المتعلق بتهريب الممتلكات الثقافية العراقية بعد محاولته بيع هذه القطعة عبر الانترنت”.

وأضافت الصحيفة البريطانية نقلاً عن المحققين المكلفين بالقضية إعلانهم أن “إيلي قام بإدخال هذه القطعة البرونزية إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني عبر الإدعاء أنها (درع تابع لعجلة عسكرية) , إلا أنه تعرض للكشف لاحقاً بعد عرضها للمزاد عبر الانترنت ووصول سعرها إلى 23 ألف جنيه إسترليني ، مما أدى إلى إلقاء القبض عليه من قبل السلطات المختصة”.

وأشارت صحيفة “ذي سن The Sun” الى أن المتهم كان قد أفرج عنه لاحقاً بسبب عدم عثور المحققين على قطعة التمثال , إلا أن مما تبين لاحقاً أن العسكري السابق كان قد أخفى هذه القطعة في أحد الحقول الزراعية المجاورة لمنزله”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

المشاركة

اترك تعليق