كنوز ميديا/بغداد..

 

كشف السياسي والمفكر العراقي حسن العلوي، الأحد، عن معارضة الحزب الإسلامي تولي رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي رئاسة الجمهورية بعد انتخابات عام 2010، عازيا معارضة الحزب كون علاوي ينتمي للمكون الشيعي.

وقال العلوي في تصريح اوردته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية  إنه “اجتمعت مع نوري المالكي 15 ساعة عمل ابان خلافه مع علاوي على رئاسة الوزراء، توصلنا خلالها إلى تفاهمات بشأن تقاسم السلطة بين القائمتين بحيث يكون المالكي رئيساً للوزراء بينما يصبح علاوي رئيساً للجمهورية بصلاحيات”.

وأضاف العلوي، أن “الذي حال دون ذلك أمران الأول احتجاج إقليمي والثاني رفض الحزب الإسلامي، الذي كان يتزعمه طارق الهاشمي آنذاك، تولي علاوي منصب رئاسة الجمهورية حيث قال لنا: (لا يمكن أن يكون رئيسا الوزراء والجمهورية من الشيعة، وبالتالي لا بد أن يكون رئيس الجمهورية سنيّاً)، وهنا قلت له إننا نعد القائمة العراقية علمانية وليست شيعية أو سنية، وبالتالي حين رشحنا علاوي فلأنه علماني وليس لسبب طائفي».

 وتابع العلوي أنه «بعد ذلك تم إنشاء التحالف الوطني بوصفه الكتلة البرلمانية الأكبر وانتهى الأمر حيث أصبحوا هم الأغلبية بعملية التفاف على الدستور

المشاركة

اترك تعليق