كنوزميديا- سياسة
 
كشفت صحيفة “العربي الجديد”، السبت، عن ضغوط تمارسها الإدارة الأميركية على رئيس الوزراء حيدر العبادي فعادة قوات البيشمركة إلى بعض المناطق المتنازع عليها، مؤكدة وجود رفض شعبي وسياسي لعودة تلك القوات.
ونقلت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه  وكالة كنوزميديا ، عن وزير عراقي قوله، إن “الأميركيين يضغطون على العبادي لكن “التحالف الوطني” و”الحشد الشعبي” والتركمان والعرب السنّة والمسيحيين يرفضون ذلك”، معتبراً أن “هذا الملف بات يهدد مكانة العبادي ومصيره في الانتخابات”.
وأضاف الوزير، أن “أربيل تجهز قوة من نحو 25 ألف عنصر كردي تقول إنهم سينتشرون في المناطق المتنازع عليها إلى جانب القوات العراقية ويكونون تحت إمرة بغداد، لكن القوات العراقية لديها قدرة عددية وعسكرية عالية ولا تحتاج إلى البيشمركة”، مستدركاً أن “الضغوط كبيرة وقد يكون هناك ابتزاز للعبادي في موضوع تأييد الأكراد له في ولاية ثانية إذا نفذ مطلبهم”.
وأشار إلى أنه “قد يصار إلى تفاهم معين كحل وسط للموضوع في حال استمر الضغط الخارجي على العبادي، منها دخول البيشمركة إلى مناطق دون أخرى يكون فيها تواجد عالٍ للمواطنين الأكراد، وإعادة تنظيم تحرك البيشمركة تحت سلطة وزارتي الدفاع والداخلية”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here