كنوزميديا -اقتصاد 
 
أعلن مدير عام غرفة صناعة عمان،، الخميس، عن عزم الغرفة تنظيم معرض صناعي في العاصمة بغداد منتصف شهر نيسان الحالي بهدف التعرف بجودة المنتجات الأردنية، فيما اشار إلى أن الصادرات الأردنية للعراق ماتزال دون مستوى الطموح.
وقال نائل الحسامي في تصريح اوردته صحيفة “الغد” الأردنية واطلعت عليه وكالة كنوزميديا ، إنه “رغم إعادة فتح معبر طريبيل الذي زاد الصادرات الوطنية إلى السوق العراقية إلا أن هذه الصادرات ما تزال دون مستوى الطموح، ولم ترتق إلى المستويات التي حققتها العام 2013”.
وأكد الحسامي أن “العديد من الشركات الصناعية الأردنية التي تقوم بالتصدير إلى السوق العراقية من خلال معبر الطريبيل، تعاني نتيجة الوقت والجهد المستغرق في عملية نقل البضائع من خلال طريقة “Back To Back” وكذلك نسبة التلف التي تلحق بهذه البضائع، عدا عن الوقت الذي تستغرقه الشاحنات بالانتظار لغايات التنسيق لإدخال الشاحنات العراقية والأردنية لمنطقة التبادل”.
وبين الحسامي أن “الغرفة طالبت الجهات المعنية في المملكة بمخاطبة الجانب العراقي الشقيق بضرورة تفعيل قرار إعفاء الصادرات الأردنية مع السماح للشاحنات العراقية بالدخول إلى أراضي المملكة فارغة لغايات التحميل والعودة إلى الأراضي العراقية، وذلك لتنشيط قطاع النقل بين البلدين والاستفادة من الإعفاء للصادرات الأردنية”.
وتوقع الحسامي أن “تشهد حركة الصادرات إلى العراق تزايدا كبيرا عند تفعيل هذا الاعفاء، مما سيتطلب شاحنات إضافية من الطرفين لنقل البضائع، بحيث يكون النقل ضمن عدة حالات تتمثل في دخول شاحنات أردنية تدخل إلى الأراضي العراقية محملة ببضائع أردنية، وشاحنات عراقية تدخل إلى الأراضي الأردنية وتعود محملة ببضائع أردنية، وبعدد محدد شهريا، إضافة إلى شاحنات أردنية وعراقية ستبقى تعمل في منطقة التبادل، المعمول بها حاليا”.
وأوضح الحسامي أن “غرفة صناعة عمان، وسعيا منها لزيادة الصادرات الأردنية إلى العراق، ستقوم بتنظيم معرض صناعي أردني في بغداد منتصف الشهر الحالي تحت مسمى “صنع في الأردن”، لترسيخ تواجد الصناعات الأردنية في السوق العراقي، والتعريف بمدى الجودة التي وصلتها هذه الصناعات، حيث تهدف الغرفة إلى مشاركة أكثر من 60 شركة صناعية أردنية في هذا المعرض من كافة القطاعات، كما ستعمل على تنظيم لقاءات عمل ثنائية بين الصناعيين الأردنيين ورجال أعمال وتجار عراقيين ضمن فعاليات المعرض” ss 
المشاركة

اترك تعليق