كنوز ميديا –  حذرت النائبة عن محافظة نينوى نهلة الهبابي، الاربعاء، من محاولات بعض الاطراف شراء بطاقات الناخبين في المحافظة مستغلين الاوضاع الانسانية الصعبة وحاجة المواطنين، مشيرة الى ان سعر بطاقة الناخب وصلت في بعض المناطق الى 200 دولار.

وقالت الهبابي في حديث ، إن “هناك اموالا ضخمة تم ادخالها للعراق في محاولة لاستغلال الشارع العراقي والاوضاع الانسانية لبعض المناطق”، مبينة أن “بعض المناطق في محافظة نينوى وصل فيها سعر بطاقة الناخب الى 200 دولار”.

 
واضافت الهبابي، ان “هناك اطرافا تحاول استغلال معاناة الناس بغية شراء ذممهم”، لافتة الى ان “من يبيع صوته لشخص يشتري ذمم المواطنين فلا ينتظر منه تقديم شئ للشعب او المواطن”.

واكدت الهبابي، ان “هناك تصريحات واضحة لبعض المسؤولين في دول معروفة تحدثت عن دخولها للعراق ودعمها العلني لبعض الاحزاب او المرشحين”. 

وكانت هيئة النزاهة دعت، الاحد (1 نيسان 2018)، جميع الناخبين للإبلاغ عن الجهات والأشخاص التي تقوم بعمليات بيع الأصوات، فيما توعدت باتخاذ اجراءات قانونية بحق المخالفين. 

يذكر ان عددا من المسؤولين العراقيين اكدوا ان بعض المرشحين للانتخابات يحاولون شراء بطاقات الناخبين لكسب الاصوات، مستغلين بذلك الفقر والعوز التي يعاني منها بعض العراقيين.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here