كنوزميديا -اقتصاد 
 

أعلنت هيئة تشغيل حقل الرميلة، الأربعاء، عن دخول ضفة إنتاج جديدة في محطة عزل الغاز الثانية، الواقعة في حقل الرميلة الشمالية، والتي تروم الى رفع طاقة الحقل على معالجة وإنتاج النفط الخام بما يصل الى 80,000 برميل في اليوم.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي للهيئة حصلت وكالة [كنوز ميديا] على   ، نسخة منه، أن “ضفاف الإنتاج هي معدات هندسية، تقع ضمن محطات عزل الغاز المتوزعة في عموم حقل الرميلة. وتعمل تلك الضفاف على فصل و معالجة مزيج النفط و الغاز و الماء، الذي يستخرج من مكامن الرميلة”.

وأضاف البيان، أن “ضفة الإنتاج الثانية تأتي كجزء من استراتيجية أوسع تهدف لتعزيز الطاقة الإنتاجية للمنشآت الحقلية ناهيك عن قدرتها على فصل الماء المصاحب لإدامة مستويات إنتاج النفط و زيادتها بالتزامن مع تحقيق مواصفات عالية للنفط المنتج”، مبينا أن “الضفة الثانية الجديدة تعتبر واحدة من أكثر ضفاف الإنتاج تطورا في العراق، حيث تشتمل على أنظمة تحكم كهربائية متطورة، وتقنية التردد الكهربائي الثنائي القطبية، التي تعد أحدث التقنيات المستخدمة في أوعية معالجة النفط الرطب وعازلات الاملاح”.

وأشار البيان الى ان “احدى اهم مواصفات الضفة الجديدة تتمثل باحتوائها على عازلات بثلاث مراحل لفصل النفط والغاز والماء عن بعضها البعض، ما يعني بأن الضفة الجديدة لها قدرة اكبر على عزل الماء المصاحب مقارنة بالضفاف القديمة الموجودة التي تحتوي على اوعية بمرحلتين فقط (نفط وغاز)”.

وهيئة تشغيل الرميلة هي مشروع مشترك يتألف من شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا وشركة تسويق النفط العراقية (سومو)، وتضطلع بمسؤولية رفع الإنتاج النفطي للعراق من اكبر حقوله النفطية.

ومنذ تأسيسها، قامت الهيئة بإنتاج اكثر من 3 مليار برميل من النفط لصالح العراق، ونجحت برفع انتاجها النفطي بنسبة 41% من 1.006 مليون برميل في اليوم بحسب ما هو مسجل في حزيران 2010، إلى أكثر من 1.5 مليون برميل في اليوم منذ بداية العام 2018 و لغاية الوقت الراهن.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here