كنوزميديا -سياسة 
 
استبعد القيادي في الحشد الشعبي محمد مهدي البياتي، الأربعاء، تعرض منتسبي هيئة الحشد إلى ضغوط سياسية للتصويت لصالح شخصيات معينة خلال الانتخابات النيابية المقبلة.
وقال البياتي  إن “الحشد الشعبي مؤسسة أمنية رصينة لا يمكن ان تتعرض لضغوط سياسية من قبل جهات متنفذة لانتخاب بعض الشخصيات المرشحة للانتخابات”، مستبعداً ان “يكون الحشد الشعبي قد تعرض لاي ضغوط سياسية وتهديد بقطع الراتب من اجل انتخاب بعض الاشخاص المتنفذين”.
واوضح البياتي، أن “الحشد الشعبي وباعتباره احدى هيئات الدولة المهمة، عليه ان يبلغ عن الشخصيات التي قامت بالضغط عليه للتصويت لصالحها، خاصة ان الحملة الانتخابية لم تبدأ بعد”.
وكان النائب عن محافظة ديالى فرات التميمي قد كشف في وقت سابق عن معلومات تفيد بممارسة “جهات متنفذة ضغوطاً كبيرة” على منتسبي الحشد الشعبي في المحافظة لدفعهم لانتخاب “أشخاص محددين” في الانتخابات المقبلة ss 
المشاركة

اترك تعليق