كنوز ميديا –  رأى نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاثنين، أن العلاقات بين العراق والأردن انعكست إيجاباً على المستويين الاقتصادي والتجاري، فيما أكد أن المرحلة المقبلة التي سيشهدها العراق هي إقامة نظام سياسي مستقر واسع التمثيل يؤمن بمشروع الأغلبية السياسية.

وقال المكتب الاعلامي للمالكي في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، إن الأخير استقبل “سفير المملكة الاردنية الهاشمية الجديد لدى العراق منتصر الزعبي”، مبيناً أن المالكي “أكد لضيفه أن البلدين تربطهما علاقات ثنائية وأخوية ترسخت عبر عقود من الزمن وبمختلف المجالات، وانعكست إيجاباً على مستوى الاقتصاد والتجارة”.

 
وأَضاف المالكي، بحسب البيان، أن “المرحلة المقبلة التي سيشهدها العراق هي إقامة نظام سياسي مستقر واسع التمثيل يؤمن بمشروع الأغلبية السياسية ومن خلاله تتشكل حكومة متماسكة تقود عملية إعادة الإعمار والبناء، ورفع مستوى الخدمات وإعادة البنى التحتية والقضاء على البطالة، وتعزز الإيجابيات وتتفادى السلبيات في معالجة مختلف القضايا والإشكاليات”.

يذكر أن العراق يرتبط مع الأردن عبر منفذ طريبيل الحدودي، الذي يعد الشريان الاقتصادي والتجاري بين البلدين، فيما تدرس الحكومة الأردنية إنشاء مركز حدودي جديد مع العراق، كبديل لمركز الكرامة الواقع في محافظة المفرق شمال شرقي البلاد.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here