كنوزميديا -محليات 
أفاد مصدر محلي، الاثنين، بأن مستشفى طوارئ محافظة السليمانية أغلقت أبوابها أمام المرضى والمراجعين بسبب أزمة الرواتب.
وقال المصدر، ان “مستشفى الطوارئ في محافظة السليمانية، أغلقت أبوابها بشكل نهائي أمام المراجعين منذ يومين وسط صمت من حكومة المحافظة المحلية”.
وأضاف المصدر ان “الأوضاع الصحية لبعض المرضى المراجعين صعبة جدا وفي حالة حرجة المستشفى”، مبينا ان “إغلاق المستشفى جاء بسبب الأزمة المالية وعدم استلام الأطباء والعاملين في المستشفى مرتباتهم المالية”. SS 
المشاركة

اترك تعليق