كنوزميديا -سياسة 
 

هاجمت النائبة الايزيدية فيان دخيل، السبت، القوات الأمنية المتواجدة في مدينة سنجار ضمن محافظة نينوى، معتبرة أن تواجدها “عقد المشكلة”، فيما حذرت من دخول ما يسمى بـ”الجيش السوري الحر” الى المدينة.

وقالت دخيل في تصريح اوردته صحيفة “الشرق الأوسط” واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا ، إن “أهالي سنجار قلقون مما يجري إلى الحد الذي باتوا يجدون أنفسهم معه بين مطرقة التهديدات التركية وسندان الإجراءات الحكومية التي أردنا منها أن تنقذنا مما يجري وإذا بها تعقد المشكلة أكثر”.

وأضافت أن “المشكلة هي أن ردود فعل الحكومة العراقية في بغداد على تهديدات إردوغان خجولة وهو ما قد يشجعه بالفعل على دخول سنجار»، محذرةً من «عفرين جديدة لأننا نخشى أن يكون مع الجيش التركي دخول الجيش الحر وبالتالي تحصل مجزرة بين الأهالي».

وردّاً على سؤال بشأن إرسال الحكومة قوات الفرقة 15 إلى سنجار، قالت النائبة الإيزيدية إن «هذه القوات خلقت لنا مشكلة بدلاً من أن تحل المشكلة حيث تم توزيع فوجين منها على الحدود بينما وضع فوج داخل ناحية الشمال بين الأهالي، وبالتالي هناك احتكاك واضح بين الأهالي وقوات هذا الفوج». ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here