كنوزميديا -سياسة 
كشف نائب يُعرف إعلاميا بقربه من رئيس الوزراء حيدر العبادي, السبت, عن مساع عراقية – عربية حثيثة لاعادة عضوية سوريا في الجامعة العربية, مؤكدا أن إعادة سوريا الى وضعها الطبيعي يسهم في استقرار الحدود العراقية وتحصينها من الهجمات الإرهابية. وقال النائب جاسم محمد جعفر ، إن “العراق ومصر والجزائر وتونس يدعمون وبقوة عودة سوريا الى وضعها الطبيعي واعادة عضويتها في جامعة العربية”،
مبينا أن “مصر هي اللاعب الابرز كونها حليف قوي مع روسيا وهي من تسيطر اداريا على الجامعة العربية ما يجعل دعمها للملف ايجابي جدا”. وأضاف أن “العراق يدعم تلك التوجهات من خلال وزارة الخارجية لارتباط استقرار الاوضاع على الحدود بعودة سوريا الى وضعها الطبيعي”, مشيرا إلى أن “تلك الدول لا يهمها بقاء بشار الاسد من عدم، إلا ان استقرار الاوضاع في سوريا يصب في صالح الشرق الاوسط والمنطقة العربية”
.وكانت صحيفة “الديار” اللبنانية كشفت في (24 اذار الحالي) عن تحركات تقودها مصر بالتعاون مع عدد من الدول العربية في مقدمتها العراق لإعادة سوريا الى الجامعة العربية ودعوة الرئيس السوري بشار الاسد الى القمة العربية في الرياض الشهر المقبل.يذكر أن الصحيفة ذاتها كشفت في منتصف الشهر الحالي عن “وساطة عراقية” بين سوريا والسعودية
، وفيما اشارت إلى أن العراق قطع شوطا كبيرا في تلك الوساطة، افصحت عن لقاء مرتقب بين وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ونظيره السعودي عادل الجبير لاستكمال الوساطة.وردا أكد عضو اللجنة الاستشارية الخاصة لدى مجلس الوزراء السعودي انور عشقي، امس الأول الخميس، أن “سوريا ستعود للجامعة العربية عندما تستقر اوضاعها”.  ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here