كنوزميديا -عرب وعالم 
 

اقرّ رئيس أركان جيش الاحتلال الاسرائيلي الجنرال غادي أيزنكوط، في مقابلة مع صحيفة “معاريف”، اليوم الجمعة، بصحة التقارير التي تحدّثت عن لقاءات بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبين مسؤولين صهاينة.

 

وقال أيزنكوط، في مقابلة مع صحيفة “معاريف”، إنّ بن سلمان التقى مع رئيس مجلس الأمن القومي الصهيوني مئير بن شبات. وفي حين لم يوضح الجنرال الصهيوني، مكان وزمان اللقاء، فإنّ بن سلمان، موجود في الولايات المتحدة على مدى ثلاثة أسابيع، للقاء عدد من الشخصيات وصنّاع الرأي والفاعلين الاقتصاديين، كذلك تشمل لقاءاته منظمات يهودية تدافع بشراسة عن الاحتلال الصهيوني.

 

وقبل أسبوعين، تحدث موقع “تايمز أوف إسرائيل”، عن لقاءات سرية عقدت في القاهرة، بين مسؤولين من السعودية والكيان الصهيوني، تزامناً مع تواجد بن سلمان، هناك في زيارته الرسمية لمصر.

 

وقال أيزنكوط، رداً على سؤال حول وجود تحالف بين دولة الاحتلال و”دول سنية معتدلة”، إنّ “هناك تعاونا سريا بعيداً عن الأنظار”.

 

وأشار إلى أنّ “هناك تقاطع مصالح مشتركة لتكريس استقرار إقليمي، ونحن نملك حليفاً مشتركاً هو الولايات المتحدة الأميركية”، مضيفاً “لقد تغيّر الواقع بما في ذلك التفكير بأنّه لا يمكن التعاون بيننا بسبب القضية الفلسطينية، وقد خفّ هذا الأمر ولم يختف بعد لأنّه لا تزال هناك تهديدات مشتركة، وهناك حاجة لتعاون مشترك”.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here