كنوزميديا -سياسة
حذر ائتلاف دولة القانون,اليوم الخميس, من التدخلات الأميركية في الشأن العراقي كون البلد مقبل على مرحلة حساسة”.
 
وعلى ضوء ذلك رأى مراقبون أن تقوم أميركا بعملية البحث عن مصالح واشنطن بتأجيج الوضع في العراق قبل الانتخابات وصولاً إلى إيجاد نوع من الصراع داخل الأطراف السياسية ، وحذروا من أن يكون لهذا الأمر إنعكاس سلبي على البلد.
 
وقال النائب عن الائتلاف احمد البدري في” إن,”جون بولتون” مستشارا للأمن القومي الامريكي الجديد الذي تم تنصيبه مؤخراً من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب شخصية تحمل العداء والبغضاء تجاه العراق والحشد الشعبي”.
 
واشار إلى أن ” العراق يمتلك سيادة وطنية وارادة وليس من حق بولتون أو غيره التدخل في شؤون البلاد محذراً من أنعكاس تصريحاته على الوضع العراقية”.
فيما اضاف البدري أن “الحشد الشعبي هو جهة أمنية تعمل ضمن أطار الدولة وتحت اشراف القائد العام للقوات المسلحة مشدداً على أهمية التصدي لتصريحات بولتون التي يحاول من خلالها بث السموم داخل الجسد العراقي مما يسبب بأرباك الوضع العام “.
 
وطالب النائب عن دولة القانون الحكومة العراقي بأن “تخطي خطوات من أجل تكون واعية لكل المخططات الخارجية الرامية لتقسيم العراق والتدخل بشؤونه السياسية كون المرحلة الحالية مرحلة حساسة كون البلد مقبل على انتخابات تشريعية ومحلية”.
 
وفي يوم الجمعة من الاسبوع الماضي قامت الرئيس الاميركي، دونالد ترامب، وفي تغريدة له على تويتر، بإقالة هربت ريموند مكماستر من منصبه مستشارا للامن القومي في البيت الابيض، وعين بدلا عنه “جون بولتون” سفير أميركا الأسبق لدى منظمة الأمم المتحدة، ليصبح ثالث مستشار للامن يعينه ترامب، بعد استقالة مايكل فلين، وإقالة خليفته مكماستر.ss 
المشاركة

اترك تعليق