كنوزميديا -عرب وعالم 
 كشفت مصادر خليجية، الأربعاء، عن اتهام ثلاث شخصيات بارزة بالتخطيط لإنشاء تنظيم حجازي، يهدف على المدى البعيد إلى الانفصال بمناطق الحجاز عن السعودية.
وذكر المغرد الشهير “مجتهد”، أن “ثلاثة من معتقلي الريتز يجمع بينهم أنهم شخصيات حجازية مؤثرة، تعرضوا لتعذيب شديد شمل استخدام الكهرباء بتهمة إنشاء تنظيم حجازي انفصالي”.
 وأضاف “مجتهد”، أن ما تم كان بناء على وشاية فقط، دون دليل ومع وجود كل القرائن على “استحالة تجرؤ أمثال هؤلاء على ما يغضب النظام، وفق وصفه.
 وكشف حساب “العهد الجديد”،أن الشخصيات الثلاث هي “عادل فقيه (وزير الاقتصاد والتخطيط السابق) عمرو دباغ (محافظ سابق للهيئة العامة للاستثمار برتبة وزير) وليد فتيحي (مدير مستشفى المركز الطبي الدولي)”.
 وكان ناشطون سعوديون كشفوا عن اعتقال الطبيب وليد فتيحي في فندق الريتز كارلتون، نهاية يناير الماضي. وفتيحي تجمعه بالوزير السابق عادل فقيه علاقة مصاهرة، ولغاية اعتقاله، كان يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمستشفى المركز الطبي الدولي بمدينة جدة، وهو عضو بمجلس إدارة مستشفى دار الفؤاد في مصر، وعضو سابق في مجلس أمناء الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ونائب رئيس مجلس إدارة المعهد السعودي للخدمات الصحية.ss 
المشاركة

اترك تعليق