كنوزميديا -سياسة 
كشف صحيفة الشرق الاوسط السعودية,اليوم الاربعاء,عن أنشاء رئيس كردستان السابق مسعود برزاني لمجموعة الرايات البيض الإرهابية في محافظة كركوك”.
وقالت الصحيفة في تقرير تابعته  وكالة كنوز ميديا    “, أن (الرايات البيض) تنظيم من بقايا البعثيين و(أنصار الإسلام) و(الحركة النقشبندية) وغالبية من كان معهم من الكرد، وطبقا للمعلومات التي بحوزتنا، قتلوا، ومن بقي منهم عدد قليل جدا لا أهمية له في الوزن التنظيمي لهم”,غير أن الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية هشام الهاشمي يرى في حديثه لـ”الشرق الأوسط” أن (الرايات البيض) جماعة قومية كردية مسلحة متمردة على أحداث 16 (تشرين الأول) عام 2017 بعد سيطرة الحكومة الاتحادية على كركوك والمناطق المتنازع عليها، وهي ردة فعل انتقامية بالضد من (الحشد التركماني) بالدرجة الأساس، لذلك تركز عملها في البداية باتجاه طوزخورماتو ذات الغالبية التركمانية”.
ويضيف الهاشمي أن هؤلاء لا يطلقون على أنفسهم (أهل الرايات البيض)؛ بل (المقاومة الكردية المسلحة لتحرير كركوك) كما أنهم لا شأن لهم بالآيديولوجيات الدينية، وبالتالي هم ليسوا (قاعدة) أو (داعش) أو بعثيين أو سلفيين”.
بدوره، يقول مصدر عراقي مسؤول لـ”الشرق الأوسط” إن «(الرايات البيض) تشكيل كردي مدعوم من قبل القيادة الكردية العليا ممثلة بالحزب الديمقراطي الكردستاني وزعيمه برزاني وابنه مسرور مسؤول أمن الإقليم”.
لكن المصدر العراقي المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، يقول إن “هناك تعاونا بين عدة جهات هناك؛ منها (جيش الفاروق) و(جيش أحرار السنة) المؤلف من عناصر أكراد وعرب سنة يطلقون على أنفسهم (جيش أحرار السنة) ويتخذون من المنطقة الجبلية القريبة من بلكانة والممتدة بين سليمان بيك وناحية زنانة، مقرا لهم؛ حيث يقدر عدد مسلحيهم بنحو 500 عنصر مسلح”، مشيرا إلى أن هدف المجموعة الاستيلاء على محافظات صلاح الدين وديالى والتأميم زاعما أن الحزب الديمقراطي الكردستاني يمولها ويدعمها”.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here