كنوزميديا -امن
حملت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى، الثلاثاء، المحافظات المجاورة مسؤولية الخروقات الأمنية الأخيرة في المناطق المحاذية لحدود المحافظة.
وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة، صادق الحسيني في  ان “الوضع الأمني في محافظة ديالى مستتب، ولا توجد أي خروقات في مناطقها”، لافتاً الى ان “الخروقات الأمنية تحدث نتيجة عدم ضبط حدود المحافظات المجاورة لديالى”.
واضاف الحسيني، أن “ديالى ليست بحاجة الى أية قوات إضافية لضبط الامن في مناطقها واقضيتها”، موضحاً ان “المحافظات المجاورة لديالى بحاجة الى مزيد من القوات لضبط الأمن والقضاء على عناصر داعش الارهابي”.
ونفى الحسيني أن “تكون محافظة ديالى قد وقعت تحت أي تهديد ارهابي، مؤكداً ان “القوات الموجودة مسيطرة على الوضع ولم تسجل أي خرق امني في مناطق ديالى” SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here