كنوز ميديا –  اكدت اللجنة الامنية في مجلس ديالى، الاثنين، أن تنظيم “داعش” لايملك شبرا واحدا على أرض المحافظة، فيما عدت الاعتداءات الاخيرة في بعض المناطق بأنها “غزوات لصوص”.

وقال رئيس اللجنة الامنية صادق الحسيني في حديث ، إن “الاوضاع الامنية في ديالى تحت السيطرة، وليس هناك مخاوف جدية على وضعها العام والقوى الامنية تبسط سيطرتها على كامل المناطق”.

واضاف الحسيني، أن “الاعتداءات التي جرت في بعض مناطق ديالى مؤخرا هي غزوات لصوص ينفذها مسلحو تنظيم داعش بهدف ايهام الرأي العام بوجوده”، لافتا الى أن “تلك الاعتداءات لن يكون لها تأثير على المشهد الامني والتنظيم لايملك شبرا واحدا على ارض ديالى”.

 
وبين الحسيني، أن “الاجهزة الامنية وضعت سلسلة خطط مهمة سيكون لها دور فعال في انهاء ما تبقى من فلول تنظيم داعش في مناطق عدة”، داعيا الاهالي الى “عدم الاهتمام بشائعات داعش واكاذيبه”.

وكانت مناطق عدة من ديالى شهدت مؤخرا اعمال عنف نفذها مسلحو “داعش” ادت الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.  ml

المشاركة

اترك تعليق