كنوز ميديا –  أكدت اللجنة المالية النيابية، الاثنين، أن حكومة الإقليم بإمكانها دفع رواتب الموظفين دون اللجوء إلى نظام الادخار “المجحف”، مبينة ان إيرادات الإقليم الاجمالية تبلغ 900 مليار دينار شهريا.
وقال عضو اللجنة المالية عن الجماعة الإسلامية احمد حمه لإن “حكومة الإقليم حكومة فاشلة وغير عادلة مطلقا وينبغي ان تسحب يدها مما يخص رواتب الموظفين في الاقليم”.
وأضاف أن “واردات الإقليم الشهرية تبلغ 900 مليار دينار من صادرات النفط والواردات الداخلية والسياحة وبإمكانها تغطية رواتب موظفين الإقليم من دون اللجوء الى نظام الادخار المجحف الذي اتخذته حكومة الإقليم”، داعيا الحكومة المركزية الى “وضع اليد على صادرات النفط في الإقليم ووارداته وتكفلها بدفع رواتب الموظفين بشكل عادل ومركزي لضمان حقوق الشعب الكردية التي ضيعتها حكومة اربيل”.
وشهدت محافظة اربيل ، امس الأحد، إصابة عشرات المتظاهرين من المعلمين والكوادر التدريسية جراء إطلاق الاسايش الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريق مظاهرة لهم مطالبين بصرف رواتبهم.
وكان القيادي في كتلة التغيير صابر إسماعيل اكد، امس الأحد، أن متظاهري اربيل كانت لديهم نية اليوم لإسقاط الحكومة الدكتاتورية في كردستان باقتحام مقر الرئاسة، داعيا بغداد للتدخل العاجل والإيعاز للإقليم بإلغاء نظام الرواتب المدخرة كونه نظام فاسد.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here