كنوزميديا  -اقتصاد 
أكد محافظ دولةالكويت لدى منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” هيثم الغيص، الاثنين، ان نسبة التزام المنظمة بخفض الإنتاج خلال شهر فبراير بلغت 138%.
وقال الغيص لصحيفة “الراي” الكويتية، اطلعت عليه /المعلومة/، إن “نسبة التزام الدول تعتبر الأعلى حتى الآن منذ البدء بتطبيق اتفاق خفض الإنتاج”، مشيرا الى أن “السوق قادر على استيعاب الزيادات من النفط الصخري”.
أضاف أن “الأثر الإيجابي لهذا الالتزام غير المسبوق بخفض الإنتاج أصبح أكثر وضوحاً، حيث انخفض الفائض بالمخزون النفطي العالمي خلال شهر فبراير، ليصبح عند مستوى 44 مليون برميل، مقارنة بمستوى 339 مليون برميل عند البدء بتطبيق الاتفاق بخفض الإنتاج مطلع 2017”.
وتابع أن “اللجنة الفنية لمراقبة خفض الإنتاج عقدت اجتماعها الأسبوع الماضي في فيينا”، مبيناً أنها “أبدت ارتياحها لأوضاع السوق النفطية، ورفعت تقريرها إلى اللجنة الوزارية، كما ناقشت التفاصيل والبيانات المتعلقة بالتحضيرات لاجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج في السعودية بتاريخ 20 أبريل المُقبل”.
وأشار الى أن “هناك ارتفاعاً ملحوظاً بأسعار النفط أخيراً، حيث تجاوز سعر برنت حاجز 70 دولاراً للبرميل، وذلك على الرغم من العوامل الجيوسياسية وتأثيرها الإيجابي المؤقت على الأسعار، إلا أن العوامل الأساسية لسوق النفط تظل هي الداعم الأكبر لأسعار النفط”. ss 
المشاركة

اترك تعليق