كنوزميديا -عرب وعالم 
 
قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي اليوم الاثنين، إن ايران ستستخدم الماء الثقيل كمادة أولية لإنتاج منجزات جديدة حيث سيتم إزاحة الستار عن هذه الأعمال في اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية(9 نيسان).
كمالوندي تطرق في حديث صحافي الى أولويات عمل المنظمة خلال العام الإيراني الحالي، وقال: “حققنا تقدّما كبيرا في مجال الماء الثقيل حيث ستتم إزاحة الستار عن بعض هذه الإنجازات خلال  اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية”.
ولفت إلى أن إيران تنتج الماء الثقيل بشكل جيد مضيفا: “أغلب انتاج الماء الثقيل يتم بيعه الى أمريكا وروسيا كما يتم تصدير كميات أخرى الى عدد من الدول، كما نجري مباحثات من اجل تصدير كميات أكبر من الماء الثقيل”.
واعتبر كمالوندي أن تطوير إمكانات المحطات النووية في إيران هي واحدة من أولويات مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية، قائلا: “نسعى الى رفع الطاقة الإجمالية للمحطات في البلاد الى ما يزيد عن ألف ميغاواط كما نسعى الى تطوير المحطات الصغيرة من أجل إنتاج الطاقة وتحلية مياه البحر”.
وقال المتحدث باسم مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية أن إيران ستعير اهتماما لتطوير استخدام الإشعاعات النووية في الطب، مضيفا: “ليست لدينا مشكلة في هذا المجال كما لا مشكلة في نوعية الإشعاعات التي ننتجها لكننا نرغب في أن نرتقي بها الى المعايير العالمية القصوى”.SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here