الأسد ينفي اتهامات سعودية بمحاولة اسكان مليوني شيعي عراقي بالغوطة

0
586 views

كنوز ميديا – نقلت صحيفة مقربة من الرئيس السوري بشار الأسد، الاثنين، عن الأخير نفيه اتهامات سعودية وجهت إليه بشأن محاولته إسكان مليونين ونصف مليون شيعي عراقي وغير عراقي في الغوطة الشرقية والغربية.

وقالت صحيفة “الديار” في تقرير اطلعت عليه وكالة [كنوز ميديا]، إن “السعودية تتهم نظام الرئيس السوري بشار الأسد بأنه يريد إسكان مليونين من النازحين الشيعة العراقيين في الغوطة الغربية والشرقية فيصبح عدد سكان دمشق مع مليونين ونصف مليون شيعي عراقي وغير عراقي متوازنا بين السنة والشيعة في العاصمة السورية دمشق”.

 وأضافت الصحيفة، أن “نظام الرئيس الأسد يرفض هذا الكلام ويقول إنها المؤامرة الصهيونية السعودية الأميركية التي تريد تقسيم الشعب السوري الى سني وعلوي وكردي ومسيحي لضرب الوحدة الوطنية السورية وقوة سوريا، وان سوريا هي قلعة الوحدة الوطنية وقلعة العروبة”.

ونقلت الصحيفة عن الأسد قوله، إنه “يقود رئاسة سوريا  منذ 18 سنة ولم يفرق يوما بين سني وشيعي وعلوي ومسيحي وكردي بل كانت سوريا طوال 18 سنة في عهده وحتى الآن مثالاً للوحدة الوطنية، ومراكز الدولة والمسؤولين والمراكز الحساسة يتم توزيعها دون النظر إلى طائفة المسؤول بل إلى كفائته والوطنية التي فيه”.

 وأكد الأسد، بحسب الصحيفة، أن “شعب العراق لن يرضى بالسكن في دمشق بل شعب يحب بلده العراق الذي هو بلد شاسع وكبير وغني وكل اهلهم هناك، وان اطلاق الشائعات الاميركية الصهيونية السعودية خاصة السعودية هي لضرب انجازات الوحدة الوطنية في سوريا”.

المشاركة

اترك تعليق