كنوزميديا -اقتصاد

حملت الجماعة الاسلامية الكردستانية, السبت, حكومة اقليم كردستان مسؤولية الاخفاق في توزيع رواتب موظفي الاقليم دون اي نقص, مشيرة الى ان الحكومة الاتحادية ارسلت مبالغ كافية لسد نقص رواتب الموظفين بحسب قانون الموازنة الاتحادية .

وقال النائب عن الجماعة زانا سعيد في إن “بغداد ارسلت المبالغ بحسب قانون الموازنة على ان تستكمل اربيل  تلك الاموال من المبالغ المستحصلة من بيع النفط في كردستان”، مبينا أن “حكومة كردستان وزعت الرواتب وفق قانون الادخار ما يعني انها هي من تنصلت عن خدمة الموظف الكردي ولم تسدد مستحقاته المالية كما في الموازنة الاتحادية”.

وأضاف، أن “الاحزاب الرئيسية في اقليم كردستان عينت مئات الالاف من المواطنين الكرد لاغراض انتخابية في المدة الماضية ما ادى الى مضاعفة الاعباء المالية على اربيل دون اي جدوى اقتصادية فضلا عن تزايد اعداد الفضائيين في الاقليم”.

ودعا سعيد الحكومة الاتحادية الى “إرسال المزيد من فرق التقصي والتحقيق في الاسماء الوهمية ومعالجة نقص الرواتب من خلال ايجاد طريقة لتسليم رواتب الموظفين بشكل عادل”. ss

المشاركة

اترك تعليق