كنوزميديا 
أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن زعماء دول الاتحاد يجمعون على أن روسيا تتحمل على الأرجح المسؤولية بشأن تسميم العميل السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال.
 
وخلال أعمال القمة الأوروبية في بروكسل التي تتناول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تطرّقت في مناقشاتها إلى قضية سكريبال، حيث أشار توسك إلى أن زعماء دول الاتحاد الأوروبي أجمعوا على أنه “ليس هناك أي توضيح آخر ذي صدقية”. فيما أعلن مسؤول أوروبي أن دول الاتحاد بصدد الإعلان عن طرد دبلوماسيين روس.
 
الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن استدعاء السفير الروسي لدى الاتحاد للتباحث معه في قضية تسميم سكريبال.
 
وفي بروكسل أيضاً بحثت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي خلال قمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على هامش القمة تداعيات عملية تسميم الجاسوس سكريبال.
 
وخلال قمة ثلاثية استمرّت 20 دقيقة، اتفق القادة الأوروبيون الثلاثة على توجيه ما قالوا إنها “رسالة شديدة اللهجة إلى روسيا”.
 
السفير الروسي لدى لندن ألكسندر ياكوفينكو، رأى من جهته أن المملكة المتحدة ومن خلال قضية سكريبال تحاول إيجاد دور جديد لها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، ومنها محاولة ردع روسيا.
 
وتنفي روسيا تسميمها سكريبال وابنته، حيث ردّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على مطالبة بريطانيا لموسكو بتوضيحات حول القضية فرسم لها خريطة طريق لكيفية مخاطبة روسيا، مؤكداً براءة بلاده من هذا الحادث.
 
وأدت الأزمة بين روسيا وبريطانيا إلى تبادل الدولتين طرد دبلوماسيين بينهما.SS 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here