كنوزميديا – امن 

 

كشف قائد الحشد الشعبي لمحور الشمال علي الحسيني,اليوم الخميس,عن استقرار الاوضاع الامنية داخل محافظة كركوك”, محذراً من نشاط الخلايا النائمة داخل المحافظة”, مطالباً بوضع خطة جديدة لملاحقة العناصر الإرهابية والانفصالية”.

 

وقال الحسيني في حديث متلفز وتابعته وكالة [كنوز ميديا   إن مايحدث من خروقات امنية تحدث بين محافظة كركوك وقضاء طوزخورماتو”, مؤكداً أن الوضع أمن داخل كركوك”.

 

واشار إلى أن “مايحصل من خروقات امنية تحدث في الشارع الممتد بين قضائي الطوز شمالاً إلى داقوق جنوباً على مسافة 30 كيلو متر”, لافتاً إلى وجود مجموعتين إرهابيتين احداها كردية تسمى بـ “خوبغش” الانفصالية تمارس بين الحين والأخر وبسبب الفراغ ألامني في الشارع الرابط بين الطوز وداقوق اعمال اجرامية”.

 

واضاف الحسيني أن”هناك خلايا نائمة كردية داخل كركوك “,داعياً إلى وضع خطط جديدة لمنع اي خروقات في المحافظة كما حدث في مناطق الشارع العام بين الطوز وداقوق وتكثيف عمليات التفتيش والدهم والمتابعة الامنية”.

 

الجدير بالذكر أن عدداً من المدنيين استشهدو واصيبو ليل أول امس الثلاثاء ، ‏بينهم اطفال ، في نقطة تفتيش وهمية جنوبي كركوك “, وقال مراسل “الاتجاه برس” ، ان مجموعة ارهابية نصبت نقطة تفتيش وهمية في المنطقة ‏الفاصلة بين قضاءي طوزخورماتو و داقوق جنوب كركوك”.‏

 

واضاف :” ان الارهابيين اطلقوا النار على باص سياحي، ما ادى الى استشهاد ‏ستة عشر شخصا واصابة آخرين بينهم اطفال.

 

هذا وكانت القوات الامنية والحشد الشعبي احبطوا هجوما لعناصر داعش الوهابية على المواكب الحسينية الخاصة بزيارة استشهاد الامام علي الهادي عليه السلام في قضاء الدجيل جنوب سامراء.

 

يذكر أن الجبهة التركمانية العراقية طالبت أمس الاربعاء، بعملية عسكرية لتطهير مناطق جنوب كركوك  مؤكدة ضرورة إبقاء الملف الامني لدى السلطات الإتحادية حصراً”.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here