كنوز ميديا – رجح السيد إبراهيم الجابري مدير مكتب السيد الشهيد الصدر في بغداد والمحافظات الشمالية وعضو اللجنة المشرفة على التظاهرات، الخميس، توقف التظاهرات الاحتجاجية الاسبوعية ابتداءً من شهر نيسان المقبل بسبب الانتخابات، مؤكدا أنها ستعود بعد اتمام العملية الانتخابية.

وقال الجابري في تصريح اوردته صحيفة “العربي الجديد” ، إنه “اقتراب موعد الانتخابات النيابية ساهم في قلة توافد المتظاهرين إلى ساحة التحرير ببغداد، وباقي الساحات في المحافظات الأخرى والمطالبة بالإصلاح ومحاسبة المقصرين وسارقب المال العام”.

وأضاف أن “الأهم في العملية الاحتجاجية هو بقاء المتظاهرين بتوافد مستمر حتى وإن قلّ عددهم، لإيصال الرسالة الشعبية المهمة، وهي أن الشعب ما زال يعاني من سوء خدمات وسياسة فاشلة في إدارة الدول”.

ورجح الجابري أن “تتوقف التظاهرات خلال الشهر المقبل بسبب الانتخابات”، مبينا أنه “وبعد الانتهاء من العملية الانتخابية التي من المؤمل ان تجلب لنا وجوهاً جديدة تصلح ما خربته الأحزاب الحاكمة منذ 15 عاماً، وهو ما سيدفع الناشطين إلى معاودة احتجاجاتهم حتى تتحقق مطالبهم كافة”.SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here