كنوز ميديا – سياسة 
توقعت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية,اليوم الاربعاء,”شن هجمات إرهابية جديدة من قبل القوات الكردية “البيشمركة – الاسايش” والداعشيين المعتقلين لدى أربيل على المدنيين والقوات الأمنية لزعزعة الامن واستقرار المناطق المختلطة”.
وقال عضو لجنة الأمن أسكندر وتوت,و,إن,رئيس إقليم كردستان السابق مسعود برزاني يحتفظ بأكثر من 5000 داعشي ولم يسلمهم إلى الجهات المختصة في بغداد سوى القليل منهم”,كاشفاً عن نية برزاني استخدام الإرهابيين كورقة ضغط ضد الحكومة الاتحادية”.
واشار إلى أن”هناك صمت كبير من الحكومة المركزية تجاه ملف الإرهابيين المعتقلين لدى أربيل”,منوهاً بأن”محاربة داعش والقضاء عليه بشكل نهائي تقتضي محاكمة الدواعش وليس الاكتفاء بسجنهم فقط”.
ورجح وتوت”استخدام برزاني قوات البيشمركة والاسايش والإرهابيين  لشن هجومات على المواطنيين والقوات الأمنية في المناطق المختلطة”.
الجدير بالذكر ان مصدر خاص كشف مساء يوم أمس الثلاثاء عن قيام عناصر من جماعة الرايات البيض الانفصالية بشن عملية إرهابية على أهالي طوزخورماتو في مفرق قاضي كرم طريق دوز – كركوك أدت إلى أستشهاد عشرة اشخاص من المدنيين”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here