كنوز ميديا –  اقتصاد 
أعلنت مديريَّة تحقيق البصرة في هيأة النزاهة عن تمكُّنها من إعادة ملكيَّة عقارٍ في المحافظة بلغت قيمتُهُ التقديريَّة (1,000,000,000) مليار دينارٍ إلى الدولة.
 
دائرةُ التحقيقات في الهيأة أشارت، في معرض حديثها عن عمليَّة الضبط التي تمَّت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيةٍ، إلى تمكُّن فريق عمل مديريَّة تحقيق البصرة من ضبط المتَّهم بالجرم المشهود؛ لقيامه بتزوير معاملة عقار في مديرية التسجيل العقاريِّ الأولى في البصرة، إضافة إلى ضبط نسخة معاملة ومستند العقار المزوَّر،كما تمَّ ضبط كتابينِ مزوَّرينِ مع المتَّهم يتعلقان بعقاراتٍ أخرى.
 
التحقيقات الأوليَّة التي أجراها فريق عمل المديريَّـة قادت إلى أنَّ العقار الذي تعود  ملكيَّته إلى وزارة الماليَّة ، ويشغل موقعاً متميزاً في المحافظة ويضمُّ (20) محلاً ، قد تمَّ تحويل ملكيَّته  إلى أحد الأفراد عبر معاملة ومستند عقارٍ مزوَّرٍ والفريق قام بتنظَّـيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمبرزات المضبوطة؛ وعرضه بصحبة المُتَّهم على قاضي التحقيق المختصِّ الذي قرَّر توقيفه على ذمَّة التحقيق”.
يُذكَرُ أنَّ هيأة النزاهة أعلنت، في الأول من الشهر الجاري عن إعادتها ملكيَّة عقار في محافظة البصرة بلغت قيمته التقديريَّة (3,100,000,000) مليارات دينارٍ إلى ملكيَّة الدولة.
 
وتغتنم الهيأة هذه الفرصة لتجديد تحذيرها من استفحال هذه الظاهرة، داعيةً وزارة الماليَّة ووزارة العدل – دائرة التسجيل العقاري إلى بذل المزيد من الإجراءات الجديَّة التي تكفل الحفاظ على أملاك الدولة وحقوق المواطنين. ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here