كنوزميديا   -اقتصاد  
 
سجلت اليابان فائضاً في الميزان التجاري بأقل من التوقعات في شهر شباط الماضي، مع زيادة الصادرات للشهر الـ15 على التوالي وبأكثر من التوقعات.
 
وكشفت بيانات صادرة عن وزارة المالية في اليابان، اليوم الاثنين، أن ثالث أكبر اقتصاد في العالم سجل فائضاً في الميزان التجاري قيمته 3.4 مليار ين (32 مليون دولار) في فبراير الماضي، مقابل 804.5 مليار ين في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وكانت توقعات المحللين قد أشارت إلى أن اليابان ستُسجل فائضاً في الميزان التجاري قيمته 89.1 مليار ين.
 
وعلى مستوى صادرات اليابان في الشهر الماضي فسجلت ارتفاعاً بنحو 1.8%، مقابل تقديرات بـ1.4%.
 
أما بالنسبة للواردات فنمت بنسبة 16.5%، فيما كانت التوقعات قد أشارت إلى أنها سترتفع بنحو 16%.
 
وعلى مستوى فائض الميزان التجاري لليابان مع الولايات المتحدة فشهد زيادة بنحو 3.4% في الشهر الماضي، حيث نمت صادراتها إلى واشنطن بنسبة 4.3%.
 
وبحلول الساعة 9:55 صباحاً بتوقيت جرينتش استقر الين أمام الدولار عند 105.99 ين.ss 
المشاركة

اترك تعليق