كنوز ميدديا – امن 
كشف القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي, الاثنين, عن سبب توغل القوات التركية بنحو 15 كم داخل الأراضي العراقية خلال اليومين الماضيين , مبينا أن تلك القوات مشطت المناطق الحدودية تمهيدا لدخول قوة كبيرة من الجيش التركي لشن حملة ضد الحزب العمال الكردستاني في مناطق قنديل وسنجار بالتعاون مع الحكومة الاتحادية
وقال السورجي في تصريح في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا  إن “القوة البرية التركية التي وصلت مؤخرا إلى المناطق الحدودية مع العراق مشطت الأراضي الحدودية تمهيدا لدخول قوة تركية كبيرة لشن عملية أمنية واسعة في جبال قنديل في السليمانية وجبل سنجار في الموصل لملاحقة عناصر حزب العمال الك
و أضاف أن “العملية وشيكة وستكون بالتعاون مع الحكومة الاتحادية وإيران لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل القريبة من الحدود الإيرانية”.
وتابع السورجي، أن “تركيا خططت للعملية منذ عدة أشهر بالتزامن مع عمليات عفرين في سوريا وبعد الانتهاء من السيطرة على عفرين جاء دور سنجار وقنديل”، متهما تركيا بـ”السعي نحو مناطق شاسعة من سوريا والعراق بذريعة محاربة الإرهاب وحزب العمال الكردستاني”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here