كشف صحيفة اوتاوا سيتزن الكندية، أن الحكومة الكندية مددت مهمتها العسكرية في العراق حتى آذار من عام 2019 ، فيما لازال الغموض يلف الدور العسكري المقبل لقواتها في البلاد.

وذكرت الصحيفة في تقرير ان “وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان الى روما وبروكسل خلال الفترة من 13 الى 15 شباط للمشاركة في اجتماع وزراء دفاع التحالف الدولي واجتماع حلف الناتو”.

واضافت أن “زيارة وزير الدفاع تأتي في وقت لم تقرر فيه بعد الحكومة الليبرالية ما هي الخطوة القادمة للعسكريين الكنديين المشاركين في العراق، فيما لايزال التدريب الذي تقوم به القوات الخاصة الكندية للبيشمركة معلقا”.

من جانبه قال ساجان أنه ” يأمل فى الحصول على فكرة افضل عن الاتجاه المستقبلى لمهمة كندا فى العراق حتى بعد اعلان الولايات المتحدة والعراق هزيمة الجماعة الارهابية في البلاد”، فيما اعلنت الحكومة الكندية تمديد مهمتها في العراق على الاقل حتى آذار من عام 2019 .

المشاركة

اترك تعليق