كنوز ميديا – أكد الأمين العام لحزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي، السبت، أن “الحزب متمسك بإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري المحدد”.

 وذكر المالكي في بيان صادر عن مكتبه أنه “يرفض محاولات تأجيل الانتخابات ومنع العراقيين في ممارسة حقهم بالمشاركة في العملية الديمقراطية”.

وأضاف ان صدور هذا البيان جاء بعد أن قرر حزب الدعوة الاسلامية المشاركة في انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات عام 2018 عبر تبني ودعم إئتلافين انتخابيين، وتشكيل لجنة عليا لدعمهما في السباق الانتخابي.

وأعلن حزب الدعوة الإسلامية، في وقت سابق من اليوم السبت، عدم الدخول بعنوانه حزبا سياسيا في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الأحزاب في المفوضية العليا للانتخابات.

وأشار الحزب في بيان له عقب اجتماع لقياداته ترأسه نوري المالكي، اليوم (13 كانون الثاني 2018)، إلى أن القرارات التي اتخذها تصب في صالح “الدعوة” ووحدة الصف.

وأضاف أن “الحزب لن يدخل بعنوانه حزبا سياسيا في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الأحزاب في المفوضية العليا للانتخابات وتحديدا في انتخابات مجلس النواب والمحافظات لعام 2018”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here