كنوز ميديا – كشفت صحيفة الاهرام المصرية على موقعها الالكتروني باللغة الانكليزية اليوم السبت، عن وجود خطة يتم صياغتها حاليا من قبل البعثة الاممية الخاصة الى العراق “يونامي”، لاعادة حزب البعث المحظور الى العراق عبر ورقة مصالحة جديدة تتضمن دمجهم في العملية السياسية الحالية.

الصحيفة نشرت تقريرها، كاشفة عبر مصادر خاصة بها، ان رئيس الوزراء الحالي “حيدر العبادي”، على علم بهذه المساعي، حيث اوضحت ان رئيس يونامي “يان كوبيش”، كان قد قابل العبادي الشهر الماضي، مطلعا اياه على المساعي الجديدة، مشددة على عدم اتضاح موقف العبادي الى الان من المساعي الاممية لمصالحة البعثية.

التقرير اشار الى ان حزب البعث قد تعرض الى انشقاقات شديدة خلال الفترة الماضية، بين من يؤيد الانضمام الى العملية السياسية الحالية و “اعادة تاهيل”، الحزب، وفق اجندات لدول الجوار التي تدعمه لمقارعة “النفوذ الايراني” بحسب الصحيفة، واخرون يؤيدون الاستمرار في الاعمال الارهابية ضد المدنيين العراقيين، حيث اكدت الصحيفة، ان موقف كبير البعثيين الحالي “عزت الدوري”، قد تغير موقفه الى الموافقة على الانضمام الى العملية السياسية، بعد خسارة عصابات داعش الارهابية الحرب، والتي كان يدعمها ومنذ عام 2014، بحسب الصحيفة.

يشار الى ان الصحيفة قد اكدت، بان احتمالية عودة حزب البعث الممنوع قانونيا من العمل في العراق، ضعيفة جدا، خصوصا وان شخوص وايدولوجيا الحزب في المنفى “امست بعيدة جدا عن الشارع العراقي ومتهالكة للزمن الحالي”، مشيرة الى ان “البعثيين سيكونون مخطئين اذا ما حاولوا ركوب موجة الياس الحالي الشعبي من الاداء الحكومي لصالحهم”.

ترجمة: مروان حبيب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here