كنوز ميديا / بغداد

أقدمت فتاة أسترالية تبلغ من العمر 14 عاما على الانتحار بعد أن سخر منها “المتصيدون على الإنترنت”.

وقام والدها تيد إيفريت في خطوة جريئة بدعوة جميع الذين سخروا من ابنته ودفعوها بتصرفهم هذا إلى الانتحار لحضور جنازتها، ليتمكنوا من رؤية المأساة التي تسببوا بها.

وقال تيد عبر صفحته على الفيس بوك، “إذا كان الناس يعتقدون أنها مزحة تؤكد لهم تفوقهم على غيرهم من خلال السخرية القاسية وإذلال الآخرين، فأنا أدعو كل من سيرى هذا الإعلان ممن تسببوا في انتحار ابنتي، لحضور مراسم الجنازة ولرؤية الكارثة التي تسببوا بها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here