كنوز ميديا – كشفت وثائق من وزارة الداخلية، ان شركة G4S البريطانية المكلفة في حماية مطار بغداد الدولي ليس لديها اية مقاومات امنية، وفشلت في جميع اختبارات الاداء والتقييم.

وتشير الوثائق التي حصلت عليها وكالة [كنوز ميديا]، الى ان شركة البريطانية لا تحمل شهادات تدريب للكلاب k9 البالغ عددهن (38) كلبا بوليسيا من اختصاص كشف المتفجرات، وانها غير صالحة للعمل.

وبينت ان “احد اسباب ضعف اداء k9 عدم وجود عينات حقيقية من المواد المتفجرة التي يتم من خلالها ادامة عمليات التدريب اليومي للكلاب البوليسية، فضلا عن افتقار وجود مهارات في كيفية استخدامها لتفتيش الابنية والعجلات والحقائب وامتعة المسافرين”.
ونوهت وثيقة الصادرة من مديرية الكلاب البوليسية لوزارة الداخلية الى ان “عمر الكلب يتراوح ما بين 7- 11 سنة، وهذا يؤثر على مطاولة النشاط للكلاب ويتجاوز على العمر الحقيقي من سنة الى ثلاثة سنوات”. 

 

واستطردت الوثيقة الى ان “الكلاب ليس لديها منشأ اجنبي بل استيراد محلي من داخل العراق، وهذا مخالف للشروط والضوابط المعمول بها في التعاقدات الامنية”. 

 

وفي سياق متصل كشفت الوثيقة المرقمة 714/27623 في 24/12/2017 الصادرة من دائرة العقود الحكومية العامة قسم معلومات المتعاقدين والمناقصين في وزارة التخطيط، طالبت وزارة النقل بشهادة تاسيس شركة G4S مصادق عليها من كاتب عدل، كون الوزارة لا تمتلك اوليات عن الشركة على مدى 8 سنوات من تعاقدها لحماية مطار بغداد الدولي.

المشاركة

اترك تعليق