كنوز ميديا/بغداد..

يعتزم خبراء وكالة “ناسا” للفضاء، البدء في تطوير جهاز قادر على التحرك بسرعة تصل إلى أكثر من 100 مليون كم في الساعة، وهذا ما يعادل 1 على 10 من سرعة الضوء.

ومن المخطط أن يكون الجهاز جاهزا في عام 2070، حيث سوف تصل سرعته القصوى إلى 110 مليون كم في الساعة، وستكون وجهته النظام النجم “ألفا سنتوري”، الذي يقع على بعد 4 سنين ضوئية من النظام الشمسي.

ووفقا لمعايير الفضاء، فإن “سرعة الجهاز الجديد قليلة نسبيا، ولكن مقارنة مع سرعة مسمار (New Horizons) والذي تصل سرعته إلى 60 ألف كم في الساعة، فإن الجهاز الجديد سوف يحقق آفاق جديدة في اكتشاف الفضاء من حولنا”.

يشار إلى أن سرعة مسمار “فوياجر”، والذي يكتشف نظامنا الشمسي، بالنسبة للتكنولوجيا الحديثة ملائمة جدا، ولكنها لا تزال غير كافية لاكتشاف المجارات المجاورة. ولهذا قرر العلماء إنشاء جهاز من شأنه استكشاف مساحات بعيدة من النظام الشمسي في الفضاء السحيق من خلال سرعته الفائقة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here