كنوز ميديا – وصفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل, الأحد, تصريحات النائب عن اتحاد القوى رعد الدهلكي بشأن وجود سجون سرية في ناحية جرف النصر بـ”الدعاية الانتخابية الطائفية”, مشيرا إلى أن الناحية مفتوحة للجميع وبإمكان أي لجنة حقوقية التأكد من صحة المعلومات.

وقال عضو اللجنة فلاح فدعم في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “ناحية جرف النصر لا تحتوي على أي قاعة او مبنى يتحمل 600 معتقل مطلقا فضلا عن عدم وجود منازل كون تنظيم داعش الإجرامي تعمد تدمير اغلب المنازل في الناحية”.

واضاف ان “الحشد الشعبي والشرطة هما من يمسكان بالملف الأمني وكليهما يخضعان بشكل كامل لحكومة بغداد الاتحادية”، مبينا أن “ما جرى الحديث عنه بشأن وجود معتقلات سرية كذبة ترويجية”.

واعتبر فدعم أن “ما ادلى به الدهلكي هو عبارة عن دعاية انتخابية طائفية لا يمكن القبول بها مطلقا”، مشيرا إلى أن “مثل هذه التصريحات ستتزايد مع انطلاق الحملات الانتخابية”.

المشاركة

اترك تعليق