كنوز ميديا – قال عضو ائتلاف دولة القانون وليد الحلي إن ,” انتصارات العراق لم تكن في المجال الأمني والعسكري فحسب، وإنما في دعم  القضاء على الفكر المتطرف والمتخلف لإرهابي داعش، والحفاظ على العراق الواحد الموحد  والدستور والقانون وحقوق الانسان”.

واكد الحلي في بيان صحفي حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم الاحد”, ضرورة ان تتحمل الامم المتحدة والمنظمات الدولية مسؤولياتها بدعم جهود العراق لإعادة أعمار المناطق التي تعرضت للإرهاب الداعشي”.

واشار إلى أن “هذه المساعدات  ينبغي ان تدعم مشاريع إعادة تأهيل الأطفال والشباب، وتهيئة بيئة معيشية ملائمة للنازحين وسكّان المدن المحررة، وتساهم في ابعادهم عن جو الإرهاب الذي عانوه، وتضمن ان لايعود أي منهم إلى تلك الممارسات المنبوذة أو يساعد الإرهابيين في المستقبل، وتؤكد على عدم قيام اي من الدول والمنظمات بدعم الارهاب في العراق مرة اخرى”.

وشدد الحلي في الوقت نفسه على “ضرورة التوعية على اهمية مرحلة ما بعد داعش،  والعمل على اعادة صياغة المناهج التدريسية لتنسجم مع  التعايش السلمي والتسامح والمصالحة المجتمعية ونبذ العنف والتطرف والتمييز العنصري والطائفي، والابتعاد عن كل الاطروحات السابقة التي ساعدت ومهدت لظهور ونمو الإرهاب”.

وختم قولهِ ” اننا بتعاوننا سنبني العراق، وننمي قدراته وإمكاناته ، ونكافح الفساد، ونصلح ما افسده أعداءنا، وننهض باقتصادنا وبالبنى التحتية وتطوير صناعتنا وزراعتنا وباقي المرافق الحيوية التي تساهم في نهضة العراق ونموه وتطوره وممارسة دوره القيادي”.

المشاركة

اترك تعليق