كنوز ميديا – أعتبر النائب عن التحالف الوطني عبد الهادي السعداوي ,اليوم الاحد,”جميع مبادرات رئاسة الجمهورية لحل الأزمة الكردية الراهنة منحازة إلى “جهة معينة”.

وقال السعداوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن,”مبادرات رئاسة الجمهورية فيما يخص الأزمة الكردية لن ترى النور أبداً”, مبينا أن “جميع مبادرات رئاسة الجمهورية لحل الأزمة الكردية الراهنة منحازة إلى “جهة معينة”.

واضاف أن “الحكومة الاتحادية عليها أن تتعامل وفقاً للدستور والقانون مع كردستان, كون الاخيرة تعدت بشكل كبير على القانون والدستور الاتحادي بتعاملها مع المركز كدولة اخرى”, مؤكداً أهمية أن تكون سلطة الدستور خاضعة لكل العراقيين من الشمال للجنوب دون استثناء”.

ودعا السعداوي “الحكومة المركزية إلى الدخول بقوة في شمالي العراق وتفرض أرادتها وتحدد وقت للانتخابات خلال شهرين كحد أقصى لتكوين حكومة شرعية في كردستان يمكن التعامل معها لحل الكثير من المشاكل بين بغداد واربيل”.

وكانت حركة التغيير قد اعلنت الأسبوع الماضي الانسحاب من حكومة كردستان على وقع التظاهرات الإحتجاجية التي إنطلقت في مدينة السليمانية ومحيطها التي كانت تطالب برحيل الحكومة بسبب فشلها في إدارة أربيل، فيما أعلن يوسف محمد رئيس البرلمان الكردستاني إستقالته من منصبه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here