كنوزميديا 
ابتكر علماء اليابان روبوتا طوله 13 مترا لدراسة وتنظيف المفاعلات النووية في محطة فوكوشيما 1 و2 الكهرذرية المتضررة.
وابتكر مهندسو شركة توشيبا اليابانية الروبوت على شكل أنبوب مرن يمكن التحكم به عن بعد، ثبتت في رأسه كاميرا تسمح برؤية الأضرار حتى داخل المفاعلات.
© École polytechnique fédérale de Lausanne (EPFL) / YouTube
صورة تعبيرية (روبوت “Envirobot” السويسري)
 
وتجدر الإشارة إلى أن محطة فوكوشيما، كانت إحدى أضخم المحطات الذرية لتوليد الطاقة الكهربائية في اليابان، قبل الكارثة التي وقعت في 2011، بسبب الهزة الأرضية الأقوى في تاريخ البلاد. وفي عام 2013، أغلقت المحطة ولا تزال عمليات إزالة عواقب الكارثة مستمرة حتى هذا اليوم.ويشير الخبراء إلى أن مفاعلات فوكوشيما 2 قد تحوي مواد مشعة منصهرة، وباستخدام هذا الروبوت لن يتعرض العاملون إلى خطر الإشعاع. وبعد أن ينتهي الروبوت من دراسة السطح، ستتخذ الإجراءات اللازمة لإزالة عواقب الكارثة.ss 
 
المشاركة

اترك تعليق