كنوز ميديا – أعتبر وفيق السامرائي مستشار رئيس الجمهورية الراحل جلال طالباني، اليوم السبت، انه من العار عدم محاسبة رئيس كردستان السابق مسعود برزاني على “الانتهاكات” التي ارتكبها ومن ابرزها قتل الجنود العراقيين خلال عمليات فرض القانون”.

وقال السامرائي في منشور كتبه على صفحته بـ”فيسبوك” بمناسبة العام الجديد وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إنه من “العار عدم محاسبة مسعود على قتل البيشمركة للجنود العراقيين على محور زمار – فيشخابور خلال عملية اعادة سلطة الدولة، التي لم تكتمل غالبية فقراتها، وعدم تسليمه الدواعش الى المركز، وغلقه البرلمان بالقوة، وتصديره النفط دون سيطرة الدولة وتجويعه الفقراء، وتجريفه قرى عربية وشبكية”.

وأضاف السامرائي، أنه “من الخزي استمرار وجود أسوار المنطقة الخضراء منذ 14 عاما لحماية مسؤولين عراقيين منهم فاسدون، بينما استشهد خارجها مئات آلاف الأبرياء في الفترة نفسها، وكنت قد اقترحت على رئيس الحكومة قبل ثلاث سنوات أن يزيل الأسوار ليهرب سياسيو السوء من العراقيين ويتخلص منهم الناس”.

وختم السامرائي منشوره بالقول: “من ينزعج من النقد البناء بنية طيبة إنما يريد التستر على المفسدين، وقولوا له ليضرب رأسه بصخرة من جبل هندرين الذي غدر فيه مسعود وأبوه بوحدات الجيش عام 1966 وأستشهد وجرح هناك مئات الجنود”.

متى يتخلص ويقتلع ويوقف النظام العراقي الحالي والحكومة نقاط خزي وعار؟30/12/2017….ابتداء، نتمنى عاما جديدا تنعم فيه ا…

Publié par ‎وفيق السامرائي‎ sur vendredi 29 décembre 2017

المشاركة

اترك تعليق