أعلن أليكسي راحمانوف، رئيس الشركة الروسية الموحدة لبناء السفن، أن فرقاطة “الأميرال غورشكوف” الروسية الحديثة لن تسلم العام الجاري إلى القوات البحرية الروسية.
وقال راحمانوف إن السفينة تمر حاليا بالاختبارات في البحر الشمالي بالقرب من الشاطئ البريطاني. وأعرب عن أمله في أن ينتهي الاختبار بنجاح لتسلم الفرقاطة العام المقبل إلى البحرية الروسية.
يذكر أن إزاحة فرقاطة “الأميرال غورشكوف” من مشروع 22350 بلغت 4.5 طنا، طولها 135 مترا وعرضها 15 مترا. وتزود السفينة بمدفع “أرمات” الأوتوماتيكي عيار 130 ملم ومنصات صواريخ “كاليبر” المضادة للسفن ومنظومة الصواريخ المضادة للجو من طراز “بوليمنت-ريدوت”.وأوضح رحمانوف أن البحرية الروسية لا تملك أي تحفظات بشأن المواصفات البحرية للفرقاطة، مثل سرعتها وقدرتها على المناورة. لكن لديها ملاحظات بشأن فاعلية صواريخها المضادة للجو التي قامت شركة “ألماس-أنتاي” الروسية بتصنيعها.
ويتوقع أن تتسلم البحرية الروسية مستقبلا 8 فرقاطات حديثة من هذا المشروع.
جدير بالذكر أن فرقاطة “الأميرال غورشكوف” كانت قد أثارت خوف البحرية البريطانية مؤخرا عند مرورها بالقرب من المياه الإقليمية البريطانية. وأرسلت القوات البريطانية فرقاطة “St Albans” القديمة لمرافقة السفينة الروسية الحديثة   ml 
المشاركة

اترك تعليق