كنوز ميديا – دانت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة، التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة “مارمينا” في منطقة حلوان، بجمهورية مصر، مجددة تأكيدها ضرورة محاربة منابع الإرهاب ومدارسه.

 

وذكر المتحدث الرسمي باسم الوزارة، أحمد محجوب، في بيان له “تدين وزارة خارجية جمهورية العراق الاعتداء الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بحلوان في جمهورية مصر العربية الشقيقة وأسفر عن سقوط ضحايا وترويع جموع المصلين والمحتفلين بأعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية من الاخوة المسيحيين”.

 

وأضاف، أن الوزارة “تعرب عن خالص تعازيها ومواساتها، لأهالي وذوي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع جميع المبادئ الدينية والإنسانية والأخلاقية”.

 

وأكدت الوزارة وفق البيان، “تضامنها مع جمهورية مصر العربية في حربها ضد الإرهاب المسعور الذي لا يراعي حرمة لدين او معتقد ويوغل في دماء الأبرياء”.

 

وجددت “موقف العراق الثابت الذي حارب الارهاب وانتصر عليه بنبذ العنف والتطرف والإرهاب بكل صوره، وعلى ضرورة تكثيف الجهود لتجفيف منابعه والقضاء على مدارس الفكر المتطرف الذي أنتج هذه العقول المريضة التي تهدد أمن المنقطة والعالم”.

المشاركة

اترك تعليق