كنوز ميديا – أدان مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب أحكام الإعدام التي أصدرتها المحاكم العسكرية في البحرين بحق 6 مواطنين، معتبراً أنها أحكام سياسية وتعسفية وانتقامية وتعبر عن “جنون الحكومة البحرينية”.

وقال مركز الخيام في بيان صحفي ,اليوم الخميس, “إنه في خطوة مستهجنة وبالغة الخطورة وعشية عيد الميلاد ميلاد المحبة والتسامح، تقدم حكومة البحرين للشعب البحريني ولشعوب العالم هدية الميلاد بإصدار المحكمة العسكرية الكبرى أحكام إعدام بحق ٦ مواطنين تعرضوا لتعذيب وحشي وإسقاط جنسيات بما يخالف الف باء المحاكمات العادلة وكافة القوانين الدولية وتوصيات الاستعراض الدوري الشامل في الدورة ٣٦ لمجلس حقوق الانسان في جنيف”.

وأعتبر البيان أن “الحكومة البحرينية تؤكد بهذه الأحكام مواصلتها إقفال كل أبواب الحوار السياسي مع المعارضة السلمية المدنية”.

وجدد المركز ” إدانته الأحكام الجائرة التي تفتقر الى قضاء مستقل، داعياً إلى أوسع تحرك عالمي حقوقي وإنساني لوضع حد لغطرسة القضاء العسكري في إهدار الدم البحريني انتقاماً وكيدية،”.

وطالب المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الذي أعلن عدم الركوع والسكوت على الانتهاكات بمطالبة حكومة البحرين بالتقيد بأصول المحاكمات العادلة وبإشراف دولي، كما وإعلان إثارة هذه الجريمة الأحكام التعسفية في الدورة ٣٧ لمجلس حقوق الانسان في شباط المقبل وفي كل المحافل العالمية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here