كنوز ميديا – اتهم النائب التركماني عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، محافظ صلاح الدين ورئيس مجلسها برفض تنصيب حسن زين العابدين قائممقاما للطوز، مشيرا الى ان “حكم المقبور صدام حسين” ساري المفعول على ابناء طوز المظلومة”.

وقال جعفر في بيان صحفي حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم الخميس، ان “محافظ صلاح الدين ورئيس مجلسها يرفضان تنصيب حسن زين العابدين قائممقاما للطوز بعدما تم الاتفاق عليه من قبل مجلس القضاء والمعنيين فيه”، مطالبا رئيس الوزراء “بجعل القضاء محافظة بحد ذاته لتكون امورها بيدها وخلاصه ونجاته من حكم التكارتة والذين لا يزالون يتعاملون بفوقية مع ابناء الشهداء من ابناء هذا القضاء المظلوم والتدخل المباشر لاصدار امر تعيين القائمقام من قبله او من الامانة العامة لمجلس الوزراء”.

واضاف جعفر، ان “الطوز قدم ايام البعثيين اكثر من مئة شهيد وتم تهجير اكثر من الف عائلة، وبعد التغيير فأن اولاد البعثيين نفسهم وبدعم من الانفصالين تحولوا الى دواعش وفخخوا بيوتنا وممتلكاتنا وكانت النتيجة اكثر من ٢٧٠٠ شهيد و ١٠ الاف جريح و٢٥٠٠ بيت مدمر”، مشيرا الى انه “عندما يختار ابناء القضاء قائمقاما لادارة شؤونها بعد هروب القائمقام الكردي الملطخ يده بدم ابناءنا يؤجل يوما بعد يوم لاسباب واهية بهدف ارضاء الكرد او تذليل ابناؤه”.

يذكر ان “مجلس قضاء طوز خرماتو المحلي شرقي صلاح الدين اعلن، في ( 6 – كانون الاول 2017 ) ، عن فوز مرشح المكون التركماني حسن زين العابدين بمنصب القائممقام خلال الانتخابات التمهيدية والتحضيرية لشغل المنصب الشاغر”.

المشاركة

اترك تعليق