كنوز ميديا – تجمع أكثر من ربع مليون صياد بريطاني، اليوم في فعاليات “يوم الملاكمة” بزي الصيد، احتجاجا على قانون منع الصيد بصحبة الكلاب الذي أقرته “تريزا ماي” للتصويت في البرلمان.

وتجمع مئات المواطنين لمشاهدتهم في شوارع “كينت” و”هيرفورد شاير”

وفي تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، شوهد “نيجل فراج” رئيس حزي “يوكيب” المعارض وهو يضحك أثناء ذهابه إلى تجمع الصيادين في قصر “تشيدنج ستون”، في “كينت”.

مشروع صيد الحيوانات مثل الثعالب والدببة، باصطحاب الكلاب، قدم من قبل حزب العمل البريطاني عام 2004.

وأظهر استطلاع رأي أن 85% يعتقدون أنه لا يجب تشريع الصيد مرة أخرى، بعدما أعلنت “ماي” أنها لن تصوت لصالح التشريع العام المقبل.

في تصريح لها قالت “آن مالاليو”، رئيسة تحالف الريف البريطاني: “إن قانون حظر الصيد ليس له علاقة بالحيوانات، وإنما هو كراهية لبعض الأشخاص الراغبين في تشريع القانون”، متسائلة حول السبب الحقيقي وراء تشريع مثل هذا القانون.

يذكر أن مجلس العموم البريطاني، وافق على قانون يحظر صيد الثعالب، بعد مداولات طويلة حول هذه القضية الشائكة، التي تحظى باهتمام شعبي خاص في بريطانيا، وتخلل الجلسة المخصصة لمناقشة الموضوع توقف لمدة نصف ساعة، قبل أن يتم استئناف المناقشات لاحقا، بعد أن تمكن 5 من المعارضين لحظر الصيد من الدخول إلى قاعة المجلس في إجراء احتجاجي.

وقام الحرس باعتقال المعارضين قبل أن يتمكن أعضاء المجلس من متابعة المناقشات والتصويت لصالح القانون بأغلبية 356 صوتا، مقابل 166.

المشاركة

1 تعليقك

  1. للتنويه فقط
    خط في الترجمة
    اذ لا يعني يوم الملاكمة بل المقصود بالبوكسنج هنا هو يوم تبادل الهدايا او يوم علب الهدايا
    شكرا لقناتكم الموقرة

اترك تعليق