كنوز ميديا – اعلن مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم باسم قاسم ، انه وبالاتفاق مع الملاك التدريبي المساعد ، سيقدمون استقالتهم من تدريب المنتخب بعد الانتهاء من بطولة خليجي 23 بالكويت .
واضاف قاسم في تصريح لبرنامج الشوط الثالث ” ان قرار ترك مهمة تدريب الفريق العراقي سيكون في حالة الفوز بالبطولة او الخروج منها ، لاننا نشعر بان الفريق العراقي ليس لديه اي استحقاق عربي او آسيوي قريب ، وان العقد المبرم بيننا سينتهي بشهر آب / اغسطس 2018 ، لذلك سنجلس مع اعضاء الاتحاد العراقي بعد خليجي 23 من اجل فسخ العقد بين الطرفين بالتراضي ، وان القرار نهائي “.
واشار قاسم ” ان اختيار هذا التوقيت لتقديم الاستقالة من تدريب المنتخب العراقي ، من اجل فسح المجال واعطاء الفرصة للاتحاد العراقي للتعاقد مع مدرب اجنبي يقود الفريق استعداداً لكاس آسيا المقبلة في الامارات عام 2019 “.
واوضح قاسم ” ان االملاك التدريبي عندما استلم مهمة تدريب الفريق كواجب وطني وهو شرف لاي مدرب ، وكنا نهدف لخدمة المنتخب وانتشاله من وضعه الصعب ، علما ان العمل مع الفريق في هذه المرحلة كان مجازفة كبيرة ، لكننا قبلنا وتحملنا الضغوط ونجاحنا كان مقبولاً في هذه الفترة ، ونأمل ان نتوصل الى اتفاق مع الاتحاد لانهاء عملنا مع الفريق “.
يذكر ان المدرب باسم قاسم استلم مهمة تدريب المنتخب العراقي في شهر ايار / مايو الماضي ، وحقق نتائج مقبولة في المباريات الرسمية بتصفيات كاس العالم بعد التعادل مع اليابان بـ(1-1) ، والفوز على تايلند والامارات ، وكذلك فاز على الاردن وسوريا وكينيا ودياً .
وقاد العراق لتصدر مجموعته الثانية في بطولة خليجي 23 بالكويت بعد التعادل مع البحرين بـ(1-1) ، والفوز على قطر بـ(2-1) .
المشاركة

اترك تعليق