كنوزميديا
وفرت وزارة الصحة والبيئة اكثر من ملياري دينار، عبر عمليات المناقلة للادوية والعقاقير الشحيحة بين المؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات، في وقت حددت خلاله الخزين الصفري للادوية في المستشفيات لاي دواء بـ 30 بالمئة.
وذكر المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور سيف البدر في تصريح صحفي تابعته كنوزميديا ، ان هناك منافذ عدة تعمل الوزارة من خلالها على توفير الادوية اللازمة في المذاخر والمستشفيات، منها العقود التي تبرمها الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية (كيماديا) مع الشركات المصنعة للادوية، اضافة الى منفذ الشراء المباشر من الشركات، مشيرا الى ان الوزارة اعتمدت نظام المناقلة في الادوية بين المؤسسات الصحية، سواء في بغداد او المحافظات عن طريق التنسيق المباشر عبر نقل الفائض في دائرة او مستشفى ما الى اخرى اكثر حاجة.
واضاف ان الوزارة تمكنت خلال العام الحالي من توفير اكثر من ملياري دينار عبر المناقلة وخاصة الادوية الشحيحة الخاصة بعلاج امراض السرطان والقلب والرئة، وكذلك اللقاحات الضرورية التي لابد من توفيرها لاستمرار برامج التلقيح.
وتابع البدر، ان الوزارة حددت الخزين الصفري للادوية في المستشفيات والمذاخر كافة بـ 30 بالمئة، لافتا الى انها وجهت كتابا رسميا الى دوائر الصحة، من اجل البدء باجراءات توفير الدواء بغية منع اي شحة قد تحصل.
وذكر المتحدث الرسمي ان الوزارة اتجهت في خطتها السنوية التي تخص الادوية والمستلزمات الطبية والتي تنفذها كيماديا باعداد قوائم تضم الادوية الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها، وذلك بموجب نظام عالمي معتمد في الدول المتقدمة توضع في ثلاثة مستويات مع تقنينها لمنع الهدرss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here